2017-2018 ARAPÇA DERS MEZUNLARI

HAZNEDAR KUYULU CAMİİ KIZ KUR’AN KURSUN DA BAYANLARA ARAPÇA EĞİTMENLİĞİ YAPAN DERYA KÜÇÜK HOCAMIZ ÖĞRENCİLERİNİ MEZUN ETMEYE DEVAM EDİYOR.HOCAMIZ 8 YILDIR KURSUMUZDA PRATİK ARAPÇA VEİLAHİYAT AÇIK ÖĞRETİM ARAPÇA DERSLERİNİ SÜRDÜRMEKTEDİR.HER SEVİYEYE UYGUN KURS KAYITLARIMIZ DEVAM ETMEKTEDİR.

أيوب – عليه السلام

أيوب – عليه السلام

 

ولد “أيوب” – عليه السلام – بإحدى قرى بلاد الشام، وكان أبوه “موص بن رزاح” من أحفاد “إبراهيم” الخليل – عليه السلام، وكان على دينه.

وقد نشأ “أيوب” على دين أبيه وجده “إبراهيم” الخليل – عليه السلام- وكان ثريًّا له مال كثير وتجارة كبيرة، ويمتلك الكثير من المواشي والأراضي ، لكنه – مع كل هذا الجاه والثراء – كان متواضعًا محبًّا للخير، يكثر من التصدق بماله، والإنفاق على الفقراء والمحتاجين؛ فأحبه الناس، وصارت له منزلة كبيرة في قلوبهم، ومكانة عظيمة بينهم .

رزق الله- تعالى- “أيوب” – عليه السلام –  الكثير من الأولاد، فزاده ذلك شكرًا لله، وتواضعًا للناس وحبًّا للخير .

عاش “أيوب” – عليه السلام – في سعادة وهناء، بين قومه وأولاده ، ينعم بما حباه الله من نعيم وثراء، ويؤدى حق الله في ماله للفقراء والمساكين , ولكن الأمور لم تستمر على هذا النحو من السعادة والهناء ، فسرعان ما تغيرت الحال بنبي الله “أيوب” وتبدلت حياته على نحو عجيب .

فقد ابتلاه الله- تعالى- في ماله وأهله وولده، فذهب ماله ، وفقد أولاده، حتى لم يبق من ذلك كله إلا زوجته، وأصابه المرض في كل أعضاء جسده، وطال مرضه حتى نفر الناس منه ، وضاق به أهله ، فلم يعد يزوره أحد من أقاربه ، وخاف الناس من مخالطته حتى لا يعديهم بمرضه ، ولم يعد أحد يحنو عليه سوى زوجته التي ترعى له حقه .

ولما اشتد به المرض أخرجه الناس من بلده ، وألقوه في مكان بعيد خارجه ، فكانت زوجته تتردد إليه , فتقوم على خدمته ، وتقضى حوائجه ، وتعينه على أموره , فقد كانت تلك الزوجة صورة مشرقة للوفاء والإخلاص للزوج.

وظلت زوجة نبي الله “أيوب” تخدمه وترعاه ، ولا تقصر في القيام بواجبها نحوه ، حتى ضعفت قوتها ، وهزل جسمها، وقل مالها ، فباعت كل شيء ، حتى لم تعد تملك شيئًا تنفقه على زوجها في مرضه , فكانت تخدم الناس بالأجر لتوفر لزوجها ما يحتاج إليه من طعام ، وظلت صابرة على ما حل بها ، مؤمنة بقضاء الله ، واثقة برحمته وعدله ، فلم تيأس يومًا ، ولم تسخط ، أو يتسرب الشك إلى قلبها في لحظة من اللحظات .

وكان “أيوب” – عليه السلام- مؤمنًا صابرًا على الرغم من مرضه ، وما ابتلاه الله به من فقر وحاجة ، ونفور الناس منه ، وابتعادهم عنه ، وكان كل ذلك لا يزيده إلا إيمانًا وصبرًا ، وحمدًا، ودعاءً وشكرًا .

وكانت زوجته حينما تراه على هذه الحال ترق له ، وتشفق عليه ، فلما طال عليه المرض قالت له : يا “أيوب” ، لو دعوت ربك لفرج عنك . فقال لها “أيوب” – عليه السلام –  بإيمان صادق عميق :

– لقد عشت سبعين سنة صحيحًا ، فهل كثير لله أن أصبر سبعين سنة ؟!

ومرت أعوام كثيرة و” أيوب” – عليه السلام – في مرضه ، صابر محتسب ، وكانت زوجته المؤمنة الوفية تأتيه كل يوم فتطعمه وتخدمه ، وترعى شئونه.

وزاد المرض على ” أيوب ” – عليه السلام – وخاف الناس أن يصيبهم ما أصابه، فلم يعد أحد منهم يقبل أن تعمل زوجة ” أيوب ” عنده أو تخدمه حتى لا تعديهم بمخالطته ، ولم تجد تلك الزوجة الصابرة ما تنفقه ، فباعت إحدى ضفائرها لبعض بنات الأشراف لتزين بها شعرها ، واشترت بثمنها طعامًا كثيرًا لزوجها ، فلما جاءته به تعجب ” أيوب ” وسألها :

– من أين لك هذا ؟! وخشيت زوجته أن تضايقه بما فعلت فقالت له :

خدمت به أناسًا .

ولكن ” أيوب ” – عليه السلام – كان يشعر أنها تخفى عليه أمرًا ، فلم يلح عليها بالسؤال .

ومرت أيام، ولم تجد زوجة ” أيوب ” ما تشترى به الطعام لزوجها ، فباعت الضفيرة الأخرى ، واشترت طعامًا ، فلما أتت إلى ” أيوب ” – عليه السلام – سألها عنه ، وحلف ألا يأكل شيئًا منه حتى تخبره من أين جاءت به ؟!

ولم تجد تلك الزوجة المؤمنة ما ترد به على زوجها ، فكشفت خمارها عن رأسها، فلما رأى ما فعلت بشعرها ، نظر إليها نظرة حزينة حانية ، وترقرقت في عينيه دمعة تفيض بالحزن والأسى .

وبينما كان “أيوب”- عليه السلام- حزينًا مهمومًا، مر به رجلان ، فلم يستطيعا أن يقتربا منه لمرضه ، فقال أحدهما للآخر :

– لو كان الله علم من ” أيوب ” خيرًا ما ابتلاه بهذا !

وسمعهما ” أيوب ” – عليه السلام-  فحزن حزنًا شديدًا ، وتوجه إلى الله بالدعاء أن يفرج عنه ما هو فيه من ضر وبلاء وقال :

“وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83)   (الأنبياء)

واستجاب الله دعاء نبيه وعبده المؤمن الصابر ” أيوب ” فكشف عنه الضر، وشفاه من مرضه, وحينما جاءته زوجته كعادتها لتقدم له الطعام ، وتقوم على خدمته ورعايته ، لم تعرفه، فسألته :

– يا عبد الله . هل رأيت رجلاً مريضًا كان نائمًا في هذا المكان ؟!

فنظر إليها ” أيوب “- عليه السلام-  ولم يجبها ، فبكت وازداد بكاؤها .

ثم قال لها نبي الله “أيوب” ضاحكًا : أنا ” أيوب ” ! فقالت له باكية : أتسخر منى يا عبد الله ؟! فلما نظرت إليه جيدًا عرفته ، ففرحت بشفائه فرحًا شديدًا ، وعاش ” أيوب “- عليه السلام-  بعد ذلك سبعين سنة، رزقه الله خلالها كثيرًا من الأولاد ، وأنعم عليه بالنعم الكثيرة ، وعوضه عما فقده من مال وبنين .

وظل “أيوب” – عليه السلام – يؤدى رسالته ، ويدعو قومه إلى الإيمان بالله – تعالى- والتمسك بدينه ، حتى توفاه الله تعالى.

نبي الله إسماعيل -عليه السلام

جاء “إبراهيم” – عليه السلام – إلى أرض “كنعان” (فلسطين الآن) واستقر بها وكبرت سُنه، ولم يرزق ولداً لأن زوجته “سارة” كانت عاقراً لا تلد . أحست السيدة “سارة” بشوق “إبراهيم” – عليه السلام- إلى الولد، فوهبته جاريتها المصرية “هاجر” فأنجب منها ولده “إسماعيل”. سعد “إبراهيم” – عليه السلام- و”هاجر” بولدهما “إسماعيل” ثم أوحى الله إلى “إبراهيم” -عليه السلام- أن يأخذ “هاجر” وولدهما “إسماعيل” وأن يتجه بهما نحو الجنوب، حيث الأرض التي هي الآن “مكة المكرمة”، وكان المكان قفراً لا زرع فيه ولا ماء، ولكن “إبراهيم” – عليه السلام- ترك فيه السيدة “هاجر” وولدهما “إسماعيل” طاعة لأمر الله تعالى، وترك لها كيسًا من التمر وسقاء به ماء ثم ودعها، وعاد إلى أرض “كنعان”، فنادته مرة بعد مرة .

أين تذهب يا “إبراهيم” وتتركنا في هذا الوادي الذي لا أنيس به ؟

أبهذا أمرك الله ؟

فأشار برأسه : نعم .

قالت : إذن لا يضيعنا الله .

ومشى “إبراهيم”، ثم استدار بوجهه، ونادى :

06

” رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ “

( إبراهيم 37)
كان موقفًا عصيبًا لهاجر، ولكن “هاجر” الواثقة بالله أدركت أنه سيشملها برحمته، فأكلت من التمر حتى قارب على النفاد، وشربت من الماء حتى فرغ، وبعد فترة أحست بعطش شديد، ونظرت إلى ابنها فإذا هو يتلوى من العطش. حينئذٍ انطلقت فوق مرتفع “الصفا” تنظر لعل أحدًا ينقذها، فلم تجد، فهبطت إلى الوادي وأسرعت في منحدر الوادي، حتى بلغت مرتفع “المروة” ونظرت فلم ترأحدًا، وكررت ذلك سبع مرات، وأخيراً سمعت وهى على “المروة” صوتًا يناديها، فصاحت به في لهفة أن يغيثها، وإذا ملك يضرب بجناحه الأرض تحت قدمي “إسماعيل” فيظهر الماء ويتدفق، فشربت وملأت السقاء وأرضعت طفلها، ثم جعلت تقيم على الماء حاجزًا حتى لا يضيع في الرمال . ومر نفر من قبيلة “جرهم” العربية فأبصروا طائرًا ينزل ويحوم فأدركوا أن عنده ماء، فأقبلوا فرأوا “هاجر”، فاستأذنوها أن يقيموا معها، فأذنت لهم، وبينهم شب “إسماعيل” وتعلم العربية . لم يتخل “إبراهيم” – عليه السلام- عن “هاجر” وابنهما “إسماعيل” بل كان يزورهما مرة بعد أخرى. وذات ليلة رأى “إبراهيم” – عليه السلام- في المنام أنه يذبح ابنه “إسماعيل”، ورؤيا الأنبياء حق، أي وحي من الله تعالى, كان الأمر شاقًّا على “إبراهيم” – عليه السلام- ، ولكن إيمانه بالله كان أكبر، فامتثل له، وارتحل إلى ولده وكان قد كبر، ونما عوده فانفرد به، وقال :

َ” يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى”

( الصافات 102)

فأجاب “إسماعيل” :
“يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ”

( الصافات 102)

وأخذ الأب ابنه الوحيد، وذهب به بعيدًا، فأوثقه وأرقده، وشحذ (سن) سكينة، ومد يده ليذبحه وهنا ناداه ربه :

” وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاء الْمُبِينُ (106) “

( الصافات 104 – 106)

فكف “إبراهيم” عن الذبح، وافتدى الله “إسماعيل” بذبح عظيم .

وقد أصبح ذلك سُنَّةَ يقوم بها المسلمون في عيد الأضحى تخليدًا لهذه الذكرى الكريمة .

وفى إحدى رحلات “إبراهيم” – عليه السلام- إلى “هاجر” قال “لإسماعيل” :

إن الله أمرني أن ابني ها هنا بيتًا، وأشار إلى مكان مرتفع فاستجاب “إسماعيل” في الحال، وأخذ إبراهيم وإسماعيل يرفعان قواعد البيت الحرام :

“إسماعيل” يأتى بالحجارة، و”إبراهيم” يبنى، حتى إذا ارتفع البناء وقف “إبراهيم” على المقام وقال :

“رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (127) رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَآ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ

(128)” (البقرة 127-128)

07

وبعد أن تم بناء الكعبة أمر الله نبيه “إبراهيم” – عليه السلام- أن ينادى في الناس بالحج .

” وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ” ( الحج 27)

وارتحل “إبراهيم”

وبقى “إسماعيل” يقوم على رعاية الكعبة، وخلفه في ذلك أبناؤه، وبعد فترة طويلة من الزمن بعث الله نبيه “محمدًا” ليكمل مسيرة آبائه “إبراهيم” و”إسماعيل” وليكون خاتم الأنبياء والمرسلين

جُحَا وَزَوْجَتُهُ

NASRETTİN HOCA VE HANIMI

يَوْمٌ مِنَ الأَيَّام عادَ جُحا مِنْ مَزْرَعَتِه عَلَى حِصانِهِ،

Günlerden bir gün Nasrettin Hoca atı üzerinde çiftliğinden döndü.

فَقالَ لِزَوْجَتِه : هَلْ أَطْعَمْتِ الحَيَوانات؟

Hanımına dedi ki:Hayvanları yemledin mi?

فَقالَتْ زَوْجَتُه : نَعَمْ ، أَطَعَمْتُ الْقِطَّ والْكَلْب ..

Bunun üzerine hanımı dedi ki: Evet, kediyi ve köpeği yemledim

وَلِكْن لَمْ أُطْعِمِ الْحِمار .. فَقُمْ أَنْتَ بِذَلِكَ.

Fakat eşeği yemlemedim, kalk bunu sen yap.

قالَ جُحا : هَذا مُسْتَحيل .. لَنْ أَقوم أَنا بِذَلِك!

Nasrettin Hoca dedi ki: Bu imkansız.. Ben bunu asla yapmayacağım!

فاخْتَلَفَ جُحا مَعَ زَوْجَتِه عَلَى هَذا الْمَوْضوع.

Bu konu üzerinde Nasrettin Hoca hanımı ile ihtilaf etti.

أَخيرًا قالَتْ زَوْجَتُه : مَنْ يَتَكَلَّمْ أَوَّلاً يُطْعِمِ الْحِمار .

Sonunda hanımı dedi ki: Kim önce konuşursa eşeği yemler.

فَوافَقَ جُحا على ذلك، وَجلَسَ صامِتًا لا يَتَكَلَّم.

Nasrettin Hoca bunu kabul etti, sessizce oturdu ve hiç konuşmadı.

بَيْنَما ذَهَبَتْ زَوْجَتُه لِزِيارَة أَهْلِها.

Öte yanda hanımı ailesini ziyarete gitti.

في هَذِهِ الأَثْناء، دَخَلَ لِصٌّ بَيْت جحا ، وَسَرَقَ كلَّ شَيْء فيه.

Bu esnada, hırsız Nasrettin Hoca’nın evine girdi ve her şeyi çaldı.

وَجُحا يَنْظُر إلَيْه وَلا يَتَكَلَّم ،

Nasrettin Hoca ona bakıyor ve konuşmuyordu.

وَعِنْدَما عادَتِ الزَّوْجَة، وَجَدَتْ أَنَّ الْبَيْت قَدْ سُرِق.

Hanım eve döndüğünde, evin çalınmış olduğunu gördü.

فَصاحَتْ وَقالَتْ : ما الَّذي حَدَث يا جُحا؟!

Bunun üzerine çığlık atarak dedi ki: Hoca ne oldu ? !

هُنا ضَحِكَ جُحا ، وَقال : اذْهَبي وَأَطْعِمي الحِمار.

Burada Nasrettin Hoca güldü ve dedi ki: Git ve eşeği yemle.

القلب

ونهتم بالتوعية للوقاية من امراض القلب, فالامر ليس صعبا.

أمراض القلب, مثل السكتة القلبية، قصور القلب الاحتقاني وأمراض القلب الخلقية (منذ الولادة), هي السبب الرئيسي للوفاة بين الرجال والنساء في انحاء العالم, ومن أهم الاساليب للوقاية منها هي أولاً الإقلاع عن التدخين، خفض استهلاك الكوليسترول، تجنب ارتفاع ضغط الدم، الحفاظ على وزن صحي وممارسة الرياضة. تعرفوا على فحوصات القلب والعلاجات المختلفة لامراض القلب.

حج بلا فوضى

    في العديد من العواصم والمدن العالمية توجد منظمات وهيئات ومقار مختلفة النشاطات كمقر الأمم المتحدة في نيويورك، ومنظمة حقوق الإنسان وفرع المنظمة الدولية للأمم المتحدة في جنيف، والوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، واليونسكو في باريس، وكذلك اتحادات قارية أو غيرها، لكن لاتسمح هذه الدول الحاضنة لها بأن تكون مركز تظاهرات واحتجاجات تعطل حياتها العامة أو تؤدي إلى خلق فوضى فيها..

وإذا كانت هذه حال مدن ليس لها القيمة الروحية والقداسة مثل مكة المكرمة، والمدينة المنورة، فإن من يعتقد أنهما مركز لتصفية حسابات طائفية، أو احتجاجات على أوضاع داخلية في بلدان إسلامية لا تزال تعيش حالات الانقسام والتجاذب والحروب تحت العديد من المسميات والقناعات، فالأمر يخرج عن ركن إسلامي إلى فوضى سياسية، وقد شهدنا في مرحلة ما مَن حاول تسييس الحج تحت قناعته الخاصة بأنهما المركز والمناسبة بحيث يمكن فيهما رفع أصوات الاحتجاجات والتظاهرات على دول أجنبية في الوقت الذي نعلم أن هذه الدول لا تشكل الواحد في المليون من بقية الدول الإسلامية الأخرى، ثم إذا كان المشكل في علاقة أي دولة هو بسبب مواقف فمن باب أولى أن تكون بلدانها هو من يقوم بهذه التظاهرات، ثم ما ذنب مسلم حاج قضى ثلاثة أرباع عمره يمنّي نفسه بالوصول إلى المدينة والقيام بهذه الفريضة وزيارة المسجد النبوي، أن يواجَه بخلافات دول مع بعضها، وهو لا تربطه بهذه الحوادث أي صلة أو معنى؟!

العالم الإسلامي مصاب بالعديد من الأمراض، وهي نتاج ظروف عديدة تتحمل كل دولة مشكلتها وحلها، ويكفي أن نرى المذهبية والطائفية والتكفير، وتصدير ما يسمى بالثورات والإرهاب وتعميمها على دول إسلامية وغير إسلامية، وهي من القضايا الشائكة التي ولّدت أحقاداً عالمية على ديننا وعقيدتنا، وأصبح المسلم عرضة للمطاردة والمراقبة في أي منفذ دولي، أو إقامة بدولة أجنبية، وهو المأزق الذي استدعى أن تتدخل دول بقواتها في شؤون دول إسلامية تحت ذريعة مكافحة الإرهاب وملاحقته..

هذه الصور المتعاكسة عن عالمنا الإسلامي لا يمكن حل تناقضاتها سواء الداخلية أو الخارجية بخلق مبررات التظاهر في المدينتين المقدستين عند كل مسلم، ثم هناك انتهاك سيادة بلد تشرّف بخدمة الحرمين الشريفين، وثالثها أنه بأي مصدر شرعي يتكئ هؤلاء الذين يريدون نقل نقمتهم على غيرهم بأن تتحول احتجاجاتهم إلى مواقع تجسَّد فيها الإيمان والسكينة وتجمع يوحد بين المشاعر والقلوب، وحتى الأزياء والمظهر الواحد؟ علماً بأنه لا يشاركهم في هذه السلوكيات إلاّ من يلتقون معهم فكرياً وأيدلوجياً، ولا يمكن تعميمها على كل العالم الإسلامي المتفاوت في تقدمه وتخلفه السياسي والاقتصادي..

مأزق هذا العالم أنه حول نشاطه البديل عن الاستقرار والتنمية، إلى حالة فرز بين مسلم، وآخر، ودولة، وأخرى، وهذا ما لا نشهده في دول تلتقي بعقائدها الدينية أو تكتلاتها السياسية أن تصدر أزماتها لغيرها، وما يلزمنا هو عقد صلح مع ذاتنا، وتكريم ورعاية مقدساتنا، وألا نجعلها مبرراً لأن نحولها إلى منتديات حرب كلامية أو تظاهرات، بل المجال مفتوح أمام علاقات دولية تنظمها قوانين واتفاقات ومصالح، ولا تكون الأديان قاسماً مشتركاً بينها في أحوال سياسية أو اقتصادية، أما أن يذهب البعض لخيار الفوضى، فالرادع المعنوي وغيره موجود لحماية الملايين ممّن جاءوا للحج وليس للشعارات والقفز على الواقع.

يوسف الكويليت

قطار “مرمراي”.. بطل المواصلات بإسطنبول

قطار “مرمراي”.. بطل المواصلات بإسطنبول

أصبح نفق القطار السريع “مرمراي” المتواري بصمت على عمق 62م تحت مياه مضيق البوسفور، “بطل” المواصلات في مدينة إسطنبول التركية منذ تدشينه يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إذ أصبح الوجهة المفضلة لكل من يريد التنقل بين القسم الأوروبي والآسيوي للمدينة من أتراك وأجانب، خصوصا أن الحكومة أعلنت أن استعماله مجاني على مدى 15 يوما منذ يوم انطلاقه.

وحسب المدير العام للمؤسسة الحكومية التركية للسكك الحديدية سليمان كارامان فقد وصل عدد الركاب في اليوم الواحد منذ انطلاق الخط إلى ثلاثمائة ألف، وأفاد للجزيرة نت بأنهم اضطروا لزيادة عدد رحلات القطارات لتلبي الإقبال الشديد عليها.

أربع دقائق
وتختلف قطارات “مرمراي” -التي تقطع المسافة بين القسمين الأوروبي والآسيوي لإسطنبول في أربع دقائق-عن باقي قطارات المترو الأخرى، بأن عرباتها ليست مقسمة، أي أن الراكب يمكنه التنقل من أول القطار إلى آخره دون حواجز.

ويعزو كارامان السبب في ذلك إلى اعتبارات أمنية، خاصة ليلا عندما يقل عدد المسافرين، “فالركاب لن يكونوا معزولين عن بعضهم البعض وهذا يقوي شعورهم بالأمان”. وأضاف أن السبب الآخر هو منع الازدحام في عربات دون أخرى.

ورغم جاهزية كل محطاته الخمس لاستقبال الركاب، أشار المسؤول التركي إلى أنهم تعمدوا إغلاق محطة “سيركجي” في القسم الأوروبي بعد اجتياز النفق المائي للقادمين من القسم الآسيوي، لتلافي المشاكل التي يمكن أن تنتج عن الاكتظاظ الكبير للركاب، “خاصة أن تلك المحطة شيدت على مساحة أصغر، لكن في منطقة حيوية ومكتظة”.

لكنه أكد أن هذه المحطة ستبدأ العمل بشكل طبيعي بعد انتهاء فترة الاستعمال المجاني للقطار يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري. وتقع منطقة سيركجي قرب المعالم السياحية الهامة في إسطنبول وتعرف حركة كثيفة على مدار اليوم من السياح والأتراك، كما يمر منها خط “الترامواي” الذي يربط بين أهم المناطق الرئيسية للمدينة.

إجراءات للحماية
وتقع مدينة إسطنبول قرب منطقة زلزالية نشطة، ولهذا شيد المهندسون النفق بشكل يوازي حركة طبقة البوسفور تحت بحر مرمرة عند حدوث الزلزال، حسب ما شرحه المدير العام لمؤسسة السكك الحديدية.

وتابع أن النفق معزول عن التماس مع مياه البحر بواسطة طبقة من الإسمنت الخاص والقوي بمسافة عشرة أمتار، مشيرا إلى أن النفق جُهز بممرات آمنة مجهزة بكافة التدابير “لمختلف سيناريوهات الطوارئ من زلازل وحرائق” حسب إفادته.

السنغالي علي دينغ قال للجزيرة إنه كان مفعما بحماس كبير قبل استعمال “مرمراي”، لأنه كان يتوقع مشاهدة أعماق البحر والأسماك تسبح كما قيل له، “لكني بدلا من ذلك وجدت نفسي داخل نفق إسمنتي”، لكن هذا لم يعكر عليه فرحته.

ويتابع أن هذا المشروع يستحق لقب “مشروع العصر بامتياز”، مشيرا إلى أن السياح أكثر المستفيدين منه “ل’كونه يجعل التنقل بين قسمي إسطنبول أسهل وأمتع وأوفر”.

وكان يفترض أن يرى مشروع مرمراي النور بعد خمس سنوات من انطلاق الأشغال فيه عام 2004، لكن اكتشاف آثار قديمة للدولة البيزنطية وأخرى تعود إلى أكثر من ثمانية آلاف عام في منطقة “يني كابي” التي شيدت فيها أكبر محطات المشروع، حال دون ذلك.

يشار إلى أن مرمراي سيساهم في رفع نسبة استخدام نظام السكك الحديدية في المواصلات بمدينة إسطنبول إلى 30%، ارتفاعا من 12% حاليا. كما يخفف الزحام الناتج عن استخدام السيارات وبالتالي تخفيف نسبة تلوث الهواء في المدينة

قضية ’سفينة الحرية‘ تُرفع في السويد

أدانت حملة “سفينة إلى غزة” التى تتخذ من السويد مقراً لها، قادة الجيش الإسرائيلى بسبب منعهم للمساعدات الإنسانية الموجهه للقطاع وإعتدائهم على ناقليها. وإتهمت الحملة أربعةً من قادة الجيش الإسرائيلى وهم؛ “غابرييل أشكينازي” و”أليعازر ماروم” و”بينني غانتس” و”رام روثبيرغ”، بإرتكاب جرائم ضد مواطنين سويديين وضد منظمة مساعدات إنسانية سويدية من خلال التخطيط لحملات هجومية عنيفه ضد زوارق المساعدات الإنسانية المتجهه نحو قطاع غزة، والإشتراكِ فيها.

وفي مذكرة الدعوى – التى أكدت أن الجرائم التى إرتُكِبَت فى المياة الدولية ضد المواطنين السويديين أو غيرهم من الأجانب تدخل فى حيز السلطات القضائية السويدية – وجِّهت عدة إتهامات لقادة الجيش الإسرائيلى منها؛ الخروج عن الإنسانية، والإعتداء على مواطنين عُزَّل بأسلحةٍ ثقيلة، وإعتقالهم بشكلٍ غير قانوني، وإرتكاب أفعال مشينة ضدهم؛ ودعت الحملة إلى ضرورة تقديم مرتكبي تلك الجرائم للعدالة.

يُذكر أن الاعتداء على سفينة مافي مرمرة تم في المياة الإقليمية من قبل عناصر الجيش الإسرائيلي واستخدم في تلك العملية 600 عسكري وعدد من السفن الحربية وطائرة حوامة واستخدمت المسدسات والبنادق وأطلق النار على 9 مدنيين فقضوا نحبهم تاركين وراءهم 29 طفلاً يتيماً.

http://www.akhbaralaalam.net

محاكمة مرسي: بدء وقائع محاكمة الرئيس المع

محاكمة مرسي: بدء وقائع محاكمة الرئيس المعزول بأكاديمية الشرطة

أنصار مرسي يواصلون التظاهر منذ عزله قبل أربعة شهور للمطالبة بعودته للرئاسة

بدأت أولى جلسات محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي و14 متهما آخرين في مقر أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس في القاهرة في قضية التحريض على قتل متظاهرين.

وكان مدير أمن القاهرة أعلن في وقت سابق وصول مرسي وسبعة من المتهمين إلى مقر المحاكمة بينما يحاكم 7 آخرون غيابيا.

وكان الجيش المصري قد اعلن حالة الاستعداد القصوى تزامنا مع بدء محاكمة مرسي.

وكانت السلطات المصرية قد قررت فجأة نقل مقر المحاكمة من مجمع سجون طرة، جنوبي القاهرة، إلى أكاديمية الشرطة، شرقي المدينة.

مقتل شرطيين في الاسماعيلية

قتل مسلحون رجلي شرطة واصابوا ثالثا بجروح قرب مدينة الاسماعيلية على الضفة الغربي لقناة السويس، حسبما افادت مصادر امنية مصرية، وذلك قبل ساعات فقط من انطلاق محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي.

وقالت المصادر إن مسلحين اطلقوا النار من سيارة صوب نقطة تفتيش تابعة للشرطة.

وأكدت مصادر طبية مقتل الشرطيين.

وأعلنت أسرة الرئيس المعزول عدم حضورها المحاكمة “لعدم شرعيتها.”

وقالت وزارة الدفاع المصرية في بيان رسمي مساء الأحد إن قوات الجيش نشرت عناصرها عند نقاط قريبة من السجون العمومية، من أجل التحرك لتأمينها فى أقرب وقت ممكن حال تعرضها لأى محاولات استهداف.

تحذير

وأضاف البيان أن القوات المسلحة أعلنت حالة الإستعداد القصوى وشددت الإجراءات الأمنية حول المنشآت والأهداف الحيوية “للتصدي لأي محاولات لتأجيج العنف في ظل الدعوات المطالبة بالتظاهر خلال محاكمة مرسي.”

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب قد دعا أنصار مرسي إلى تصعيد التظاهر مع بدء المحاكمة.

ونبه البيان العسكري إلى أن القوات المسلحة “سوف تتعامل بمنتهى الحسم والقوة مع أي محاولات تستهدف اقتحام السجون العمومية أومحطات الكهرباء أو البنوك العامة والخاصة، أو السكك الحديدية.”

وفي معرض إعلانه، في تصريحات صحفية، نقل مقر المحاكمة، لم يوضح مدحت إدريس، المستشار الفني لمكتب النائب العام، سبب القرار المفاجئ.

ويذكر أن محاكمة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، الذي أطيح في ثورة 25 يناير 2011، تقام في أكاديمية الشرطة.

ويواجه مرسي و14 آخرون من قادة الإخوان المسلمين، اتهامات بالتحريض على قتل المتظاهرين، وهى تهمة تبلغ عقوبتها القصوى، وفق القانون الجنائي المصري، الإعدام.

رهينة

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن أسامة مرسي، نجل الرئيس المعزول، قوله إن العائلة لا تعترف بشرعية المحاكمة. وقال أسامة إن والده “مختطف .. ويجرى احتجازه رهينة“.

وكان الجيش المصري قد احتجز مرسي يوم عزله في الثالث من يوليو/تموز الماضي في مكان مجهول. ولم تعلن السلطات عن عزمها محاكمته إلا بعد مرور أكثر من شهر من احتجازه.

ولا يزال التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب يرى مرسي على أنه الرئيس الشرعي المنتخب لمصر.

وقد منعت السلطات المصرية في وقت سابق الأحد أسامة من السفر إلى ماليزيا رغم أنه ليس مدرجا على قائمة الممنوعين من السفر.

وقالت وسائل إعلام مصرية شبه رسمية إن جهة سيادية، لم يعلن عنها، هى التي طلبت منعه من السفر.

واعتبرت منظمة العفو الدولية محاكمة مرسي “اختبارا” للحكومة التي نصبها الجيش بعد عزل مرسي.

وقالت المنظمة في بيان رسمي الأحد إنه يجب أن تضمن السلطات المصرية حضور مرسي المحاكمة مع ضمان كل حقوقه في الدفاع عن نفسه.

وقال البيان إنه لابد من ضمان محاكمة نزيهة للرئيس المعزول بما في ذلك “حقه في تفنيد الأدلة الموجهة ضده في المحكمة“.

وترى المنظمة أن عدم تحقق ذلك “سوف يثير علامات استفهام حول دوافع المحاكمة“.

صور

وكانت صحيفة الوطن المصرية قد نشرت السبت ما قالت إنها اول صور تظهر مرسي في سجنه.

وتظهر الصور، التي لم يتسن التحقق من صحتها وتاريخها من مصدر مستقل، الرئيس المعزول وهو يرتدي بدلة رياضة ويجلس على كرسي مكتب وقد بدت عليه علائم الراحة.

ويخضع مرسي للاحتجاز في موقع سري منذ عزله على ايدي الجيش بعد ان منحه مهلة 48 ساعة لانهاء الاحتجاجات التي اندلعت ضده.

ويقول المراسلون في القاهرة إن المواطنين المصريين يشعرون بالقلق مما قد تأتي به الايام المقبلة، ويتوقعون ان تعمق محاكمة مرسي الخلافات بين المصريين وان تسبب المزيد من التوتر والصدامات.

ومن المتوقع ان تنشر قوات الامن 20 الفا من عناصرها لحفظ الامن مع انطلاق محاكمة مرسي.

ويخضع هؤلاء محطات القطارات والحافلات لرقابة مشددة.

İNSAN VÜCUDU

Not:İsimlerin yanında, çoğulları da bulunmaktadır.

تنقسم إلى ثَلاثة أقسامÜç bölüme ayrılır:

أ) الرأسُ، وفيه:Baş:

العَين / العُيون

Göz

الشّعَر / الأشعَار

Saç

المُخَيخ

Beyincik

المُخّ / المِخاخُ

Beyin

الجُمجُمة/الجَماجِم

Kafatası

الأُذُن /الأذان Kulak

السّن/ الأسنان

Diş

الخَدّ / الخُدود Yanak

هَدْبُ(هُدب)/الأهداب Kirpik

الحَاجِب/الحَواجِب

Kaş

لِسانُ المِزمار Küçük dil

اللّسان / الألسُن

Dil

الشَّفة / الشِّفاه Dudak

الفَم / الأفْوَاه

Ağız

الأنْفُ/الأُنوف

Burun

الشّارِب/الشَّوارِب

Bıyık

الذَّقَن / الأذقان

Çene

الجَبهَة / الجِباه

Alın

العُنْق، الرَّقبةBoyun

الحَنجَرة/الحَناجِر

Gırtlak

أوعية دَمويّة

Kan damarları

الوَريد /الأورِدة Toplardamar

العَظم/العِظام Kemik

الجِلد / الجُلود

Cilt, Deri

اللِّحيَة/اللِّحى

Sakal

الشِّريان/الشَّرَايين

Atardamar

الجِهازالتّنفسي Solunum sistemi

القَفَّا / الأقفية

Ense, arka

الحَبلُ الوَريد

Şah damar

أوْعِية شعرية Kılcal damar

البَلعُوم/ البَلاعِيم

Yutak

السُّرّة / السُّرر

Göbek

الجُفُن / الأجْفَان

Gözkapağı

عِرق، حَبل، وِعاء

Damar

الفَكُّ/الفُكُوك

Çene kemiği

ب) الصَّدْر والبَطِن وفيه:Kollar ve bacaklar.

الخَصْر/الخُصور(الخَاصِرة / الخَواصِر) Bel

الظّهر / الأظهر

Sırt

الثّدْي / الأثْدَاء

Göğüsler

البَطن / البُطون

Karın

الصّدر / الصُّدور

Göğüs

الرِّئة / الرِّئات

Akciğer

الكَبِد / الأكبَاد

Karaciğer

المَعِدة /المِعَد

Mide

العَمودالفِقَري Omurga

الوَرِْك / الأوراك

Baldır, Kalça

الجِهاز الهَضمي

Sindirim sistemi

الأمْعَاء الدّقيقة İnce barsak

الأمْعَاءالغليظة Kalın barsak

المَعِي / الأمعاء

Barsak

الضِّلع/ الأضْلاَع

Kaburga kemiği

القفَص الصَّدرِي

Göğüs kafesi

الجِهازُ العَصَبِي

Sinir sistemi

الرَّحِم/الأرحَام

Rahim

الحَلقُوم

Gırtlak

اللّوزة

Bademcik

ج) الأطْرَف (اليدان والرّجلان):

العَضَلة / العَضَل

Kas; Adale

الذّراع / الأذرُع

Kol

اليَد / الأيَادِي

El

الأُصْبُع/الأصَابِع

Parmak

الضُّفر/الأضافِر

Tırnak

الكَفّ / الأُكُف

Avuç

الفَخذ / الأفخاذ

Baldır

الرِّجِل /الأرجُل

Bacak

القَدَم/ الأقدام

Ayak

الرُّكبة / الرُّكَب

Diz

أنملَة / أنامِل

Parmak ucu

المِرفق/المَرافِق

Dirsek

السّاق /السّيقان

Baldır: But; Bacak

الرُّسخ (المِعصم)

Bilek

الكَعب

Taban

الْعَقِب

Topuk,

العَضُِد

Pazu

السَّاعِد

Dirsekten ele kadar olan kısım

الإبْط / الآباط

Koltuk altı

أخمصُ القَدم

Ayağın çukur kısmı

أسماءُ الأصابع:Parmakların isimleri.

1ـ الإبْهَام:Baş Parmak.

.2شَاهِد (سَبابة): .Şahadet parmak

3ـ وَسطى: Orta parmak.

4ـ بِنصِر:Yüzük Parmak.

5ـ خِنصِر:Serçe (Yüzük) parmak.

أسماء الأسنان :

1ـ سِنٌّ طَاحِن ج/ طَواحِن ـ ضِرسٌ ج/ أضراسٌ : Azıdişi

2ـ سِنُّ الكلبِ ـ الأنيابُ : Köpekdişi

3ـ سِنٌ قاطِعةٌ (القواطع) ـ الضّواحِك: (Kesici dişler (Ön dişler

4 ضِرسُ العقل : .Akıl dişleri