Arapça

قصة الام التي وهبت عينها لابنها الذي عقها

305

أأأأأأأحبّ أمــــــي …
قصة الام التي وهبت عينها لابنها الذي عقها
أمٌّ وهبت نفسها لاجل طفلها الوحيد اعطته كل ما تملك لدرجة انها اعطته عينها ولكنه لم يقدر ذلك , حتى انه لم يعد يتحدث مع امه او يتعرف عليها
هي قصة حزينة بالفعل وتدل على مدى عطف الام وقلبها الحنون وما علينا سوا الاتعاظ والمحافظة على الام وان نبر بها .
القصة …!
ام ليس لديها سوى طفل كانت تحبه حبّاً كثيراً بينما كان الطفل لا يطيق والدته لسبب وحيد وهو انها لا تملك احدى عينيها
وفي احد الايام ذهبت الام للاطمئنان على ابنها في المدرسة وبينما كانت تدخل غرفة الصف وعندما رآها الطلاب بعين واحدة خاف الجميع
الامر الذي ادى الى غضب ابنها واصبح يصرخ بها امام جميع الطلاب . اهتز قلب الام ولكنها لم تقم باي شيء سوى انها غادرت الصف
وعادت للبيت ولكن ابنها لم يكتف بذلك لدرجة انه غادر البيت وقال بانه لن يعود لان منظر امه مخيف واصبحت تعيب عليه بالكثير وانها لا تعني له الكثير
وقبل ان يغادر قال لها انتي اشبه بالوحش ولست امي ولا اريدك ان تقتربي مني وعندما كبر ابنها وتزوج بعث برسالة لامه يقول بانه لا يريد ان يراها في حفل زفافه حتى لا ترعب الحاضرين ..
واستجابت له الام مرارة وسعادة تارة بزواج ابنها وتارة اخرى بالحرقة لعدم حضورها الزفاف وبرسالة من ابنها
الام باتت وحيدة لا احد يعرفها حتى ابنها الوحيد تركها
كانت تعلم ليل نهار وتجمع المال لتضمن مستقبل ابنها بعد وفاتها
لا تريد له ان يتكل على الناس في يومٍ من الايام , ولكن جزائها كان عدم سؤال ابنها عنها ابداً
وبعد خمس سنوات مرضت الام ولم يكن احد يرعاها سوى ربها , وجارة فقيرة كانت تاتي للاطمئنان عليها بين الحين والآخر
وقد ذهبت لابنها واخبرته بمرض امه ولكنه لم يكترث ولم يابه حتى وقام بطرد المرأة .
وبعد صراع مع المرض وهي على فراش الموت كتبت برسالة اوصت جارتها بان توصلها الا ابنها وقد توفيت الام ولم يات ابنها ليحضر جنازتها
حتى ان قلبه القاسي جعله سعيداً لموت امه لانه سيحصل على ممتلكات امه التي خلفتها ورائها
وعندما ذهب الى بيت امه والسعادة تملىء وجه بالحصول على بيتها ومالها
طُرِقَ الباب وفتح فوجد جارة امه وهي تحمل رسالة فاعطته اياها وحين فتح الرسالة وقرأها
كانت الام قد قالت بانها ليست حزينة على كل ما فعله بها وتمنت له التوفيق ولكنها ارادت ان تقول له
بان عينها التي كان يعيب عليها بين الناس هي العين التي اعطته اياه حين تعرض لحادث مؤسف ادت الى فقد احدى عيونه وقد طلبت من الاطباء اقتلاع عينها ووضعها لابنها
وحين قرأ الابن هذه الجملة اغمي عليه واصيب بالشلل فقلبه القاسي اعماه عن امه وبعد كل ما فعلته معه تلقى هذا العذاب منه .
الام هي اكبر نعمة انعمها الله علينا لا تنسى امك فرضا الله من رضا الوالدين
القصة السابقة ما هي الا قصة بسيطة من الاف القصص التي تقوم بها الامهات فداءً لابنائهن
وما يدل على عظمة الام ذكرها في القرآن الكريم وفي السنة النبوية
فقد قال تعالى (وَقَضَى رَبُّكَ أَلاّ تَعْبُدُوا إِلاّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً))
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الجنة تحت أقدام الأمهات)
أخي وأختي لاتنسوا فضل أمهاتكم عليكم

Previous ArticleNext Article